بدأت إجراءات التحقيق فور الإبلاغ عن فقدان طائرة مصر للطيران القادمة من مطار شار ديجول ، الخميس 19 مايو ، على الرحلة رقم MS804 .
قام فريق التحقيق على الفور بجمع المعلومات من مختلف المصادر كوثائق الطائرة ووثائق طاقمها ومراقبة الحركة الجوية والأنظمة الأخرى لإدارة البيانات بما في ذلك نظام الـAirman وهو نظام لتحليل بيانات الصيانة ، ونظام الـACARS ، وهو نظام اتصالات وتقارير الطائرة.
رافق المحققون المصريون رجال القوات البحرية المصرية في عملية البحث عن الحطام بالبحر الأبيض المتوسط.
ويجري الآن البحث في جميع المعلومات التي يتم جمعها ولكنه من المبكر جدا إصدار الأحكام أو الاعتماد في القرار على مصدر وحيد للمعلومات ، مثل رسائل الـ ACARS التي هي إشارات أو مؤشرات قد يكون لها أسباب مختلفة ، وبالتالي فهي تحتاج إلى المزيد من التحليل كجزء من التحقيق الشامل.
ويشارك في التحقيق العديد من المتخصصين الذين يمثلون سلطات التحقيق في حوادث الطائرات للدول المشاركة، ويحكم إجراءات التحقيق قانون الطيران المدني المصري وتشريعات منظمه الطيران المدني الايكاو “الملحق رقم 13 لاتفاقية شيكاجو 1944”.